منتديات دموع البابا

بسم الاب وبن والروح القدس اله واحد امين

اهلا بيكم اخواتى فى منتداكم دموع البابا

افلام مسيحية/ترانيم/كليباتى/برامج/صور مسيحية متنوعة/واخرى


    سيرة القديس الشهيد العظيم فيلوثاؤس

    شاطر

    fady_matrix
    عضوء جديد
    عضوء جديد

    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    عدد المساهمات : 11

    سيرة القديس الشهيد العظيم فيلوثاؤس

    مُساهمة من طرف fady_matrix في الأربعاء 14 أبريل 2010 - 12:47

    وجد جسد الشهيد بكنيستة بادفا - سوهاج
    +ويلقب الشهيد بالقديس المجلع
    +ويلقب بالقديس أبو حلقة
    +ويلقب فى اللغة الدارجة فلتاؤوس
    +الاول /فيلو ويعنى محب
    +الثانى /ثيؤس ويعنى اللة
    فيصبح أسم فيلوثاؤس معناة (محب اللة)
    ولد الشهيد فى مدينة أنطا كية. من أسرة وثنية. أب يدعى رانديانوس
    وأم تدعى ثاؤدورة
    +كان والدية يعبدون عجل يأكل ويشرب يسمونة أسمار كطس
    +عاش القديس فى عصر الجاحد دقبديانوس الكافر الذى جحد المسيح
    قرر والدة أن يكون حفل ميلادة العاشر حفل بتقديم أبنهما ألى العجل بيسجد لة
    فرفض فتركوة ولم يريدوا أن يحزنوا قلبة
    +سألأ القديس لبشمس هل أنت الالة فأتاة صوت منها لست أنا الالةأنا أحد خدامة
    +ظهر لة مخلص العالم وعرفةبنفسة وقال لةلاتخف يافيلوثاؤس سأكون معك لان قلبك طاهر ومسكن مريح لى وسوف تنال أتعاب عظيمة لاجل أسمى ويسفك دمك من أجلى
    +وذهب فيلوثاؤس ألى أحد كهنة أنطاكية فعرفة الايمان وعمدة
    +وعاش القديس حياة النسك والعبادةوصار مسيحيا بالحق
    كرروالدى الطفل ناكان يريدون يفعلوة فى عيد ميلادة العاشر
    فوقف فيلوثاؤس أمام العجل معبود والدية وقال بصوت عال قل لى أيها العجل هل انت الالة الذى ينبغى أن نسجد لة
    فأنطق اللة الثور وقال لا....لا....لا لست الة ولا أستحق أن يسجد لى بل أنا الذى أسجد لك ياقديس اللة..
    +هاج العجل ونطح والدى القديس فماتا
    +امر القديس بحرق العجل.........

    +صلى القديس من أجل أبوية فقاما من الموت....
    +أمن والدى القديس ونال سر المعمودية المقدسة ووزعوا أموالهم على الفقراء والمساكين...... +ظهر لة الشيطان بشبة ملاك اللة..........
    +وظهر لةبشبة ثور عظيم لة قرون طويلة....
    +ظهر الشيطان بصورة رجل حكيم وانطلق للامبراطور قائلا لة هل تعلم ان هناك صبياعمرة خمسة عشرة سنة أسمة فيلوثاؤس أستهان بك وبألهتك وقلب المدينة ضد الالهة...........
    دعى الامبراطور الصبى و إبتدأ يخادعة ويلاطفة فقال لو القديس لا أترك إلة ألسماء وأصادقك أيها الملك الكافر.
    +إتهموة بأنة ساحر فأحضروا لة ساحر أعد لة كأس بة سم فرشم القديس الصليب ولم يؤذة فوقع الساحر ميتا من الدهشة........
    +أمن بسبب هذة ألمعجزة تسعمائة جنديا وثلاثة أمراء بالمسيح......
    +شدوا القديس وضربوة بالسياط حتى سال دمة........
    +دلكوا جراحاتة بخرق شعر وصبوا عليها خل وجير......
    +ربطوة بلسلاسل ووضع حجر كبير على بطنة......
    +ظهر لة الملاك روفائيل وعزاة وقواة ومسح بيدة جراحاتة فشفى ألمة......
    +ضربة ألامبراطور على فمة حتى سقطت أسنانة وسال الدم غزيراا من فمة....
    +قطعوا لسانة وقلعوا عينة وقطعوا مرافق يدية ورجلية وجعلوا لجاما فى فمة....
    +ظهر لة رئيس الملائكة روفائيل وشفاة من جراحاتة وعاد صحيحا كما كان.....
    +قطعوا أعضاؤة وأحرقوها بالنار والقوا الرماد فى النهر الجارى فنزل المخلص من السماء ومعة ملائكتة وقال يافيلوثاؤس عبدى تعال أنا هو الذى جبلت أدم الانسان الاول أمرك أن ترجع أعضائك صحيحة كما كانت أولآ وتعيش مرة أخرى .فصعد ألقديس من ألماء حيا سالما.........
    +ذهب إلى قصر الامبراطور وجاهر بالا يمان ممجدا إسم يسوع المسيح الذى أحياة مرة أخرى.
    +أغتاظ الامبراطور فكتب قضيتة بأن تؤخذ رأسة بالسيف ويحرق بالنار........
    +نال اكليل ألشهادة فى اليوم السادس عشر من شهر طوبة المبارك وأستقبل الملاك روفائيل روحة الطاهرة مكللة بثلاثة أكاليل...........
    +++ اكليل البتولية
    +++ اكليل لصومة وصلاتة
    +++ أكليل لآ ستشهادة
    + اشعلوا الجند النار فى جسدة فنزلت أمطار غزيرة وأطفئت النار.......
    +أخذ المؤمنين جسدة ودفنوة فى بستان خارج مدينة انطاكية.......
    +وبعد ان مضى زمن الاضطهاد تم اكتشاف هذا الجسد الطاهر فقام الانبا ساويرس بطريرك أنطاكية ببناء كنيسة لة وضع بها جسد القديس وكرست فى اليوم السادس عشر من شهر أبيب المبارك......
    +تعيد الكنيسة للقديس عيدين فى كل عام
    16 طوبة عيد أستشهادة
    16أبيب الموافق 23 يولية عيد تكريس أول كنيسة على إسمة
    +ويوجد بالكنيسة رفات أحد زراعى الشهيد.......
    الرب يجعل هذة الكلمات بركة وسبب
    خلاص لكل أنسان ببركة الشهـــــيد فيلوثاؤس
    ولالهــنا كــــل مجـد إلـى الابـد أمـي








    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 23 سبتمبر 2017 - 5:42